التقنيات العلمية والتحاليل البيولوجية تكشف عن مرتكب جريمة مواقعة إمرأة مسنة

   إعتمادا على تقنيات الكشف عن الجريمة بالوسائل العلمية والتكنولوجية الحديثة، توصلت الإدارة الفرعية للمخابر الجنائية والعلمية بإدارة الشرطة الفنية والعلمية من التعرف عن الشخص الذي قام بإقتحام محل الغير والاعتداء بالعنف ومواقعة إمراة مسنة بالغة من العمر 90 سنة يوم 16 سبتمبر 2016.

    بإجراء التحاليل البيولوجية على العينات التي تمّ رفعها من مسرح الجريمة بالاعتماد على القاعدة الوطنية للبصمة الوراثية "ADN" تمّ التعرف على هوية الجاني والذي هو من ذوي السوابق العدلية في هذا المجال.

  بعد إستشارة النيابة العمومية تمّ القبض عليه والاحتفاظ به من قبل الشرطة العدلية.

  • عدد المشاهدات:
  • (18443)

أخبار الأمن الوطني