إحباط العديد من عمليّات إجتياز الحدود البحريّة خلسة بعدد من الولايات

في إطار التصدّي لظاهرة الهجرة السرّية بحرا، تمكّنت وحدات الحرس الوطني يوم 30 أكتوبر 2017 من تحقيق النتائج التالية:

ضبطت دوريّة تابعة للمركز البحري للحرس الوطني بقليبية ولاية نابل 07 أشخاص (أصيلي الجهة وولاية المنستير) بصدد إخراج مركب بحري من ميناء الصّيد البحري بالمكان ووضعه على متن شاحنة وبالتحرّي معهم من قبل فرقة الإرشاد البحري للحرس الوطني بقليبية أفادوا أنهم كانوا يعتزمون تنفيذ عمليّة إبحار خلسة باستعمال المركب المذكور.

تمكّنت الوحدات التابعة للمنطقة البحريّة للحرس الوطني بالمهديّة من إحباط عمليّة اجتياز الحدود البحريّة خلسة انطلاقا من سواحل الشعابنة معتمديّة الشابة وحجزت مركبا بالمجداف و03 حاويات من البنزين سعة الواحدة 20 لترا وإلقاء القبض على شخص أصيل الجهة الذي بالتحرّي معه اعترف بأنه كان بصدد الإعداد لعمليّة إجتياز الحدود البحريّة خلسة.

بناءً على توفر معلومات مفادها تعمّد سائق سيّارة أجرة "تاكسي" إنزال 05 أشخاص ومحرّك بحري و10 حاويات بنزين وشحنها على متن مركبين راسيين بشاطئ برج خديجة معتمديّة الشابة ولاية المهدية وبتحول وحدات الحرس الوطني على عين المكان تمّ ضبط المركبين وإيقاف صاحب سيارة الأجرة وحجز السيارة، وبتمشيط الجهة تمّ إيقاف 05 أشخاص أحدهم مفتش عنه لفائدة مركز الحرس الوطني بقصور الساف من أجل الإضرار بملك الغير وبالتحرّي معهم اعترفوا أنهم كانوا يعتزمون المشاركة في عملية اجتياز الحدود البحريّة خلسة.

احتفظت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسبيطلة ولاية القصرين بشخصين من متساكني الجهة من أجل "التحيل وتكوين وفاق قصد مساعدة وتسهيل هجرة أشخاص بطريقة غير شرعيّة"، المعنيين اعترفا بتسلمهما مبلغ مالي قدره 42.500 دينار من قبل أشخاص من متشاكني الجهة بدعوى تشريكهم في عملية إبحار خلسة كما حجز لديهما سيارة ومبلغ مالي من العملة التونسيّة.

باستشارة النيابة العموميّة مرجع النظر أذنت لوحدات الحرس الوطني باتخاذ الإجراءات القانونيّة في شأنهم.

  • عدد المشاهدات:
  • (2972)

أخبار الحرس الوطني