بــــــلاغ

تبعا لما تم تداوله أحد المواقع الإلكترونية التونسية اليوم الأربعاء 03 جوان 2020 بخصوص إيقاف رئيس مركز الحرس الوطني بسيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد في إطار الابحاث المتعلقة  بالتفجير الذي استهدف دورية أمنية  بمنطقة البحيرة 2 تونس العاصمة.

تُعلم وزارة الداخلية ان ما جاء  بهذا الخبر لا أساس له من الصحة وتفيد الرأي العام أن رئيس المركز المذكور لم يقع إستنطاقه أو سماعه في إطار الأبحاث المتعلقة بالعملية المشار إليها وهو في حالة مباشرة لوظيفه.

وهي تدعو إلى تفادي مثل هذه الأخبار المُجانبة للحقيقة لما في ذلك من مساس بمعنويات أفرادها.

  • عدد المشاهدات:
  • (10494)

بلاغات