بـــــــلاغ مُحين

في متابعة لعملية الطعن التي تعرض لها الرائد بالأمن الوطني "فوزي الهويملي" صباح اليوم الإثنين 23 سبتمبر 2019 بمحيط محكمة الإستئناف ببنزرت والتي أدت لإستشهاده، تفيد وزارة الداخلية وأن الوحدات الأمنية تمكنت إثر مطاردة فورية للمعتدي من إيقافه بعد إطلاق النار عليه، أما في ما يتعلق بمرتكب عملية الطعن فهو من مواليد سنة 1995 قاطن بالجهة.

وتجدر الإشارة إلى أن الشهيد الرائد "فوزي الهويملي" يتولى خطة رئيس مركز الأمن الوطني بمقر محكمة الإستئناف ببنزرت منذ حوالي السنتين.

وقد تولت الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب والجريمة المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني بالإدارة العامة للأمن الوطني البحث في القضية" بعد تعهد القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بها.

هذا وتتقدم وزارة الداخلية بأحر التعازي إلى عائلة الشهيد وإلى كافة أفراد المؤسسة الأمنية والشعب التونسي راجية من الله أن يتغمد روحه بواسع رحمته.

  • عدد المشاهدات:
  • (8316)

بلاغات