وزير الداخلية يشرف على تخرج قيادات من المدرسة العليا لقوات الأمن الداخلي

أشرف اليوم 02 جوان 2016 وزير الدّاخليّة السيّد الهادي مجدوب على حفل تخرّج الدّورة التكوينيّة السابعة عشر لنيل شهادة الكفاءة القيادية والدورة التكوينية الأولى للماجستير المهني في التصرف الإداري والأمني بالمدرسة العليا لقوّات الأمن الدّاخلي.

وأكّد وزير الدّاخلية بالمناسبة أنّه لا سبيل لكسب الرهانات الأمنية إلا بسلاح العلم والمعرفة والتكوين ومواكبة آخر المستجدّات على الصعيدين الوطني والعالمي، وأنّ التحديات الأمنية التي تواجهها بلادنا خلال الفترة القادمة لا سيما منها المتصلة بمكافحة الإرهاب وإنجاح التظاهرات الثقافية القادمة وتأمين نجاح الموسم السياحي المقبل، تستدعي من خريجي المدرسة العليا لقوات الأمن الدّاخلي وكافة الإطارات والأعوان التحلي بأعلى درجات اليقظة واستباق المخاطر.

وتعمل المدرسة العليا لقوّات الأمن الدّاخلي على تكوين الإطارات الأمنيّة وتحضيرهم لمسؤوليّات قياديّة عليا، حيث شارك في الدورات المذكورة إطارات من الأمن الوطني والحرس الوطني والحماية المدنيّة والسّجون والإصلاح والديوانة التونسية والإدارة العامّة لأمن رئيس الدّولة والشخصيّات الرّسميّة ووزارة الدّفاع الوطني، ويرتكز التكوين خاصّة على علوم القيادة والتصرّف والتنظيم والعلوم القانونيّة والإقتصاديّة والإجتماعيّة والعلوم الأمنيّة والتكوين العمليّاتي والمحاضرات.

وتمّ خلال مدّة التكوين في الدورتين المذكورتين التركيز على مزيد التمكن من الأساليب العلمية الحديثة في التصرف والإدارة والقيادة وتوظيفها في العمل الأمني، وقد ساهم في هذا التكوين إطارات عليا للدّولة وأساتذة جامعيّين وإطارات من وزارة العدل وإطارات أمنيّة وعسكريّة.

  • عدد المشاهدات:
  • (6352)

بلاغات